شراكة استراتيجية بين مؤسسة "خليفة الإنسانية" والصندوق الوطني للمسؤولية المجتمعية للشركات
some text

وقعت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية مذكرة تفاهم وشراكة استراتيجية مع الصندوق الوطني للمسؤولية المجتمعية للشركات بشأن التعاون في المشاريع الوطنية لمكافحة فيروس كورونا المستجد تغطي محاور رئيسية ثلاث، "المجتمع والصحة والتعليم".

ووضعت المشاريع تماشيا مع أولويات الدولة، ومن ضمنها الأولويات المطروحة من قبل وزارة تنمية المجتمع لحملة "عطاؤنا لأجل الجميع" بتوفير المواد الغذائية الأساسية لآلاف الأسر والعمال في الدولة، ومع وزارة الصحة ووقاية المجتمع لتوفير المعدات الطبية العاجلة للمستشفيات والمرضى، ومع وزارة التربية والتعليم لتوفير أجهزة ذكية لدعم الطلبة في التعلم عن بعد.

وقع الاتفاقية إلكترونيا - نظرا للظروف الاستثنائية التي تمر بها الدولة لمكافحة فيروس كورونا المستجد، وضمن الجهود الوطنية الشاملة التي تبنتها الدولة كل ضمن اختصاصه -.. سعادة محمد حاجي الخوري، مدير عام مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، وسعادة المهندس محمد أحمد بن عبدالعزيز الشحي، وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية بصفته نائب رئيس مجلس أمناء الصندوق الوطني للمسؤولية المجتمعية.

وبموجب الاتفاقية، يقوم الصندوق الوطني للمسؤولية المجتمعية للشركات بتوفير الدعم اللازم من خلال استقطاب مساهمات المؤسسات وشركات القطاع الخاص من خلال المنصة "csruae.ae" لتنفيذ المشاريع المتفق عليها على أن تستهدف المواطنين والمقيمين في الدولة وطلبة المدارس والجامعات ولتشمل بعد ذلك كافة فئات المجتمع وبهدف دعم وتعزيز الوعي المجتمعي وصياغة ثقافة المسؤولية المجتمعية فاعلة وإيجابية.

وتلقت مشاريع فيروس كورونا المستجد المدرجة في منصة " csruae.ae " مساهمات مادية وعينية من المؤسسات في الدولة ومن أوائل الداعمين شركة "تيفاني" من مجموعة "إيفكو"، ومارينا لوساطة التأمين، والتحالف للتأمين ، ومجموعة الفهيم ، ومساهمات الموظفين من هيئة التأمين.

وتنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ، وبمتابعة مباشرة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية.. يتم توزيع قرابة 44,500 طرد غذائي "الروشن الرمضاني" عن طريق المؤسسة ضمن حملة "عطاؤنا لأجل الجميع" على الأسر المستحقة المسجلة في سجل الضمان الاجتماعي لدى وزارة تنمية المجتمع في جميع إمارات الدولة بمناسبة قرب حلول شهر رمضان المبارك، وذلك اعتباراً من الأربعاء المقبل.

من جانبه قال معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد ورئيس مجلس أمناء الصندوق الوطني للمسؤولية المجتمعية.. إن دور المسؤولية المجتمعية للشركات مطلوب تعزيزه اليوم أكثر من أي وقت مضى، في ظل ما تواجهه الدولة والعالم من تحديات كبيرة نتيجة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأضاف معاليه إن توقيع هذه المذكرة هو خطوة مهمة لتوجيه مساهمات الشركات نحو المشاريع التنموية المجتمعية التي تخدم أولويات وجهود الدولة في التصدي لهذ الوباء الذي يواجه العالم ككل.

من جانبه قال سعادة المهندس محمد أحمد بن عبد العزيز الشحي.. " قطاع الأعمال بالدولة هو شريك أساسي في جهود الحكومة لتجاوز وتخطي هذا التحدي الذي يواجه العالم أجمع وليس فقط الدولة، ونحن على ثقة بأنه في ظل حالة تضافر الجهود وتكامل الأدوار التي يشهدها المجتمع بمختلف فئاته سوف ننجح في تجاوز هذه المرحلة والحد من تداعياتها الاجتماعية والاقتصادية".

من جانبه، ناشد سعادة محمد حاجي الخوري، مدير عام مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية.. جميع الشركات بالدولة في أن تساهم في هذه المبادرة لدعم القطاعات الحيوية لمساندة الدولة في جهودها لدرء فيروس كورونا.

وقالت نها الهرمودي مديرة الصندوق الوطني للمسؤولية المجتمعية للشركات..

" تعتمد جميع مشاريع المسؤولية المجتمعية للشركات المدرجة في منصة csruae.ae على الأولويات التي تحددها الوزارات والهيئات الحكومية في الدولة وتتوافق مع أهداف التنمية المستدامة.. نشكر جميع الجهات الداعمة على مساهمتهم خلال هذه الأوقات الحرجة".

ويستمر الصندوق بتلقي المساهمات لخدمة مجتمع دولة الإمارات في ظل هذه الظروف.

DUBAI CHAMBER